لا تظن أنها مهنة رائعة .. 10 حقائق صادمة عن مضيفات الطيران

قد ينظر الكثير من الأشخاص إلى عمل مضيفة الطيران على أنه عمل رائع يحتوي على المتعة والإثارة ‏لإمكانية السفر الدائم وزيارة البلدان المختلفة. ‏

غير أن عمل مضيفة الطيران ينطوي على الكثير من السلبيات التي قد تفوق الإيجابيات، إذ تتعرض ‏المضيفة لتحديات ومسؤوليات عديدة الأمر الذي يجعل من عملها من أسوأ الوظائف. وتتعرض المضيفة ‏إلى مستويات مرتفعة من الضغط، بالإضافة إلى الأجر المتدني وظروف العمل الصعبة. فيما يلي 10 ‏حقائق سلبية عن عمل مضيفة الطيران بحسب موقع “لايف هاك الإلكتروني”: ‏

‏1- التعرض لمضايقات الركاب
قد تتعرض المضيفة إلى مضايقات بعض الركاب المشاكسين، أو تعاني من بعض الركاب الثملين، أو من ‏رائحتهم الكريهة. وهذا ما يجعلها تعاني أحياناً أثناء قيامها بعملها. 

2- المعاناة من حياة اجتماعية غير مستقرة
تعاني مضيفة الطيران من الضغط في العمل، وذلك بسبب جدول رحلات الطيران الذي قد يكون مزدحماً ‏ومكثفاً، الأمر الذي يجعل من تواصلها مع الأصدقاء والعائلة أكثر صعوبة. ‏

‏3- جدول الرحلات المعقد
قد تجد مضيفة الطيران صعوبة في التأقلم مع جدول رحلاتها المعقد، إذ يمكن أن تستيقظ في منتصف الليل للذهاب إلى ‏العمل أو ربما تكون رحلتها طويلة وهذا ما يؤدي إلى عدم استقرار في حياتها ومواعيد نومها الأمر الذي ‏قد يؤثر سلباً على صحتها. ‏

‏4- التعامل مع الركاب الخائفين
يعاني الكثير من الركاب من رهاب الطيران، الأمر الذي يلقي على عاتق المضيفة حملاً إضافياً، إذ أنها ‏مطالبة بالتعامل معهم بشكل مهني. ‏

‏5- التعرض للخطف
تعتبر مضيفة الطيران في خط المواجهة الأول مع الخاطفين إن تعرضت الطائرة للخطف، لذا فحياتها ‏معرضة للخطر أكثر من أي أحد في الطائرة، الأمر الذي يجعل من مهنتها مهنة خطيرة وغير آمنة.‏

6- المضيفة دائماً في الواجهة
تكون المضيفة في الواجهة على الدوام وتتحمل كل المسؤولية إن حدث أي خطأ. وتتلقى اللوم على كل ‏شيء، على سبيل المثال يوجه الركاب اللوم والمساءلة إليها إن تأخرت الطائرة في الهبوط أو إن كان ‏الطعام سيئاً. ‏

7- الصعوبة في الحصول على العمل
قد يتخيل الكثير من الأشخاص بأن الحصول على عمل المضيفة أمر يسير وسهل، إلا أن الأمر أصعب مما ‏يتخيلون إذ أنها يجب أن تجتاز عدة مراحل حتى يتم اختيارها لهذا العمل، وتخضع إلى تدريب ‏مضن وشاق بعد أختيارها. ‏

8- التعرض للعدوى من المسافرين
قد تلتقط المضيفة عدوى الأمراض التنفسية من الركاب بسبب احتكاكها الدائم معهم ووجودها معهم في ‏مجال ضيق دون متنفس كاف. ‏

9- التغيير الدائم لزملاء العمل
على مضيفة الطيران أن تتكيف مع التغير الدائم لزملائها في العمل، فقد يتغير طاقم المضيفات في كل ‏رحلة الأمر الذي لا يتيح لها تكوين صداقات دائمة مع زملائها وزميلاتها في العمل. ‏

‏10- التعرض لآلام الظهر
قد تضطر المضيفة لمساعدة الركاب على رفع بعض الأمتعة الثقيلة لوضعها في مقصورة الأمتعة الموجودة فوق ‏المقعد، الأمر الذي قد يسبب لها إصابات وآلاماً في الظهر على المدى البعيد. ‏

المصدر: 24.ae

 

 



 
تواصل معنا

SELECT STATION
on air