facebook
listenlive

نائب رئيس الدولة يطلق الرؤية الجديدة لمركز محمد بن راشد لإعداد القادة

​أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” اليوم الرؤية الجديدة لمركز محمد بن راشد لإعداد القادة وذلك في حفل تخرج دفعة جديدة من القيادات التنفيذية والحكومية والشابة.

حضر الحفل سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة ومعالي محمد عبدالله القرقاوي رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم ومعالي جميلة سالم المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام وعدد مدراء العموم، بالإضافة إلى المئات من القيادات التي تخرجت من المركز في الأعوام السابقة.

وقال سموه: “اليوم نشهد تخريج دفعة جديدة من قيادات دولتنا، ونفخر بما تعلموه، وبما اكتسبوه من مهارات قيادية جديدة، ونفخر دائما أن قادة الإمارات هم نموذج يُحتذى به، ودولتنا مركز لصناعة قادة المستقبل في العالم”.

وأضاف سموه: “على المَسؤولين العمل الدَؤُوب لخلق قادة تصنع مستقبل المنطقة والعالم انطلاقا من دولة الإمارات، ومن خلال مركز محمد بن راشد لإعداد القادة، وعلينا أن نضع كافة إمكاناتنا وفكرنا لتقديم الدعم المباشر للمركز، والذي يرسم خريطة واضحة لقيادات المستقبل في الدولة، لذلك أُشرف واُتابع بصورة مباشرة مَسْؤولِيَّة صناعة القادة من خلال عمل المركز أول بأول”.

وأكد سموه: “نحن نستثمر في بناء الإنسان والقادة مَحَطّ اهتمامنا، فالقائد الكُفْءِ استثمار ناجح ومربح لحكومات المستقبل وبناء الأمم، ولذا أطلقنا الرؤية الجديدة لمركز محمد بن راشد لإعداد القادة، فهو نقطة البداية لخلق عقول قيادية تتصدر وتصنع المستقبل، ويعمل المركز على خلق جيل من قيادات الدولة يتوافق ورؤية “مئوية الإمارات 2071”.

وتُعبر الرؤية الجديدة لمركز محمد بن راشد لإعداد القادة عن ثقافة ورؤية دولة الإمارات في صناعة وتصميم المستقبل، وتعزيز البعد الإنساني في خلق قيادات وعقول مبتكرة قادرة على مواجهة جميع تحديات الثورة الصناعية الرابعة، وتمكين دولة الإمارات من تحقيق أجندتها ورؤيتها المئوية 2071 وذلك من خلال إعداد قيادات رائدة عالميا في جميع القطاعات عن طريق طرح برامج تطويرية مع أفضل الشركاء العالميين.

وتتضمن رؤية المركز الجديدة أيضا تطبيق معايير دولية في تدريب
وإثقال القادة بالمهارات والخبرات الدولية والمحلية، وخلق أساليب جديدة تطبيقية في طرح البرامج والخطط.
يُذكر أن المركز سوف يعمل على تطوير القيادات من المنتجين والمبدعين والرياديين في شتى المجالات والقادرين على تسخير الإمكانات الكاملة لرأس المال البشري لبناء مدينة ذكية ومستدامة ومحور رئيس في الاقتصاد العالمي.

وساهم في تخريج أكثر من 600 قائدا في عدة قطاعات يتولون دفة المشاريع الكبرى داخل دولة الإمارات.

ويقدم مركز محمد بن راشد لإعداد القادة برامج متخصصة لإعداد القادة الإماراتيين في القطاع الحكومي والخاص على مستوى كل الصفوف القيادية الإدارية والفنية والتخصصات المهنية، حيث يشرف على تصميم برامج ذات جودة عالية تخرج قادة مؤهلين ذات كفاءات بشهادات ذات قيمة أكاديمية ومهنية لتوفير فرص استمرارية التعليم والتدريب المهني في كافة المجالات.

Send this to friend