facebook
listenlive

لماذا تطلى معظم الطائرات باللون الأبيض ؟!

تُطلى أغلب الطائرات باللون الأبيض، ويضاف إليها شعار الشركة المستخدمة للطائرة. ونادرا ما تُطلى الطائرات بألوان متعددة، ومن الناحية التقنية لا يبدو ذلك صعبا على الشركات المصنعة، إذ يمكن الطلاء الأوتوماتيكي وبجودة عالية وبمختلف الألوان، كما نرى ذلك في صناعة السيارات.

وذكر المتحدث باسم شركة “آيرباص” لصناعة الطائرات، فلوريان زايدل، في حوار مع موقع “ترافيل بوك” الألماني “أن الشركات المالكة للطائرة تطلب طلائها بالألوان التي تناسبها”، وليس الشركة المصنعة.

أما سبب اختيار شركات الطيران للون الأبيض لطلاء طائراتها فله عدة أسباب كما ذكر أندرياس شتروماير من مؤسسة بناء الطائرات في جامعة شتوتغارت لمجلة “فوكوس” الألمانية.

وأضاف شتروماير أن سبب ذلك يعود لأشعة الشمس التي تنعكس بسبب اللون الأبيض، أما الألوان الأخرى فتمتص الضوء وهو ما يرفع درجة حرارة الطائرة.

بالإضافة إلى ذلك تسبب الأجهزة الالكترونية والمسافرين حرارة إضافية داخل الطائرة، مما يتطلب رفع عمل مكيفات الهواء داخل الطائرة، وهو ما يرفع من كمية استهلاك الوقود.

ونوه شتروماير إلى أن خاصية اللون الأبيض بعكسه للضوء جعلته اللون المفضل في طلاء المنازل، وخاصة في البلدان الحارة.

فيما ذكر موقع “كيورا” الالكتروني أن الألوان الغامقة تضيف وزنا إضافيا للطائرة. وطلاء الطائرة بألوان متعددة يجعل الطائرة 200 كيلوغرام أكثر وزنا من الطائرة ذات الطلاء الأبيض، وهو ما يعني زيادة في استهلاك الوقود وزيادة في النفقات.

وذكر الموقع أنه يمكن التعرف بسهولة على العيوب الفنية أو على بقع الدهون المتسربة من الطائرة ذات اللون الأبيض، فيما يصعب ذلك في الطائرات ذات الألوان الملونة أو الداكنة.

على صعيد أخر، ذكر خبير الطيران الألماني هاينريش غروسبونغاردت لموقع “ترافيل بوك” أنه ” يتم في الحالات الاعتيادية طلاء الطائرة من جديد كل سبع إلى ثماني سنوات، وبعض شركات الطيران المستأجرة للطائرات تستخدمها لفترات قصيرة فقط، وتستعمل لذلك ملصقات تحمل شعار الشركة، بدلا من طلائها بألوان أخرى، حتى يسهل إزالتها واستخدام الطائرات من جديد من قبل شركات أخرى”.

المصدر: DW

 

 

 

 

Send this to friend