facebook
listenlive
smis-fbox

محمد بن راشد يكرم الفائزين بجائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن الجانب الأكبر من التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم في هذه المرحلة مردها التقدم التكنولوجي الهائل الذي انتقل بالبشرية إلى حالة غير مسبوقة من التقارب بين المجتمعات والأفراد إذ تبدلت مع هذا التحول العديد من المعايير والمفاهيم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بسبب ثورة المعلومات التي لاتزال في أوج قوتها وما صاحبها من ظواهر جديدة من أبرزها انتشار منصات التواصل الاجتماعي التي يرى سموه أن أثرها لا يزال في طور التشكّل.

  وشدد سموه على أهمية متابعة التقدم العلمي والنهضة المعرفية التي يشهدها العالم لنستعيد مكانتنا نحن العرب كصنّاع للحضارة ..وقال سموه “ان التحولات العميقة التي تشهدها المنطقة وما يصاحبها من تحديات توجب علينا مواكبة التطور العالمي وتتبع الحراك المعرفي من مصادره وتكثيف العمل على الاستفادة من المستجدات العلمية والتكنولوجية لتعزيز مستويات الأداء وتسريع وتيرة التنمية في منطقتنا ودعم قدرتها على تبوء المكانة اللائقة بها كمهد للحضارة الإنسانية”.

ولفت صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى تنامي أثر وسائل التواصل الاجتماعي في حياة الناس محذراً من جعلها مصيدة لإهدار الوقت وداعياً لتطويعها كأداة فعالة تخدم أهداف البناء والتطوير .. وقال سموه “لاشك في أن وسائل التواصل الاجتماعي تركت تأثيرات واضحة على حياة الناس ومنحت أفراد متميزين في مجالاتهم قدرة كبيرة على التأثير في محيطهم من ملايين المتابعين على منصات التواصل ولكن من الضروري الانتباه إلى أن القدرة على التأثير الإيجابي في المجتمع هي منحة كبيرة تتطلب حُسن توظيفها للنهوض بالمجتمعات ودعم أهدافها وتحفيز قدرات أفرادها وتأكيد فرص نجاحهم بتبني ونشر الفِكر المستنير الهادف وإبراز النماذج المتفوقة وتشجيع الطاقات الإيجابية المُبدِعة كأسس للوصول إلى أرقى مراتب التميز في كل المجالات”.

  جاء ذلك بمناسبة تكريم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي الفائزين بجائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب ضمن مختلف فئاتها وذلك خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة تزامناً مع انطلاق أعمال الدورة الثانية لقمة رواد التواصل الاجتماعي العرب والمنعقدة حتى 14 ديسمبر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.

  حضر الحفل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني في دبي الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية ومعالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ومعالي أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة وعدد من مدراء الدوائر الحكومية وكبار المسؤولين ولفيف من رؤساء تحرير الصحف وقيادات المؤسسات الإعلامية المحلية والعربية والعالمية.

وقد كرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الفائزين بجائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب وفي مقدمتهم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفائز عن فئة الأفراد في القطاع الحكومي لتفاعل سموه الكبير مع أفراد المجتمع واستثماره لوسائل التواصل الاجتماعي للارتقاء بمستوى تقديم الخدمات وتحقيق رضا المتعاملين.

  كما كرّم سموه الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الفائز ضمن فئة الشباب لإسهامه البارز في توظيف وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة إيجابية بغية تحفيز الشباب على المشاركة بفعالية في المجتمع.

  وكرّم سموه كذلك الشيخ ماجد الصباح الفائز عن فئة السياحة لإسهامه في استثمار شبكات التواصل الاجتماعي وبخاصة تطبيق “سناب شات” في تعزيز التفاعل بين الشعوب وتشجيعه على المحافظة على الموروث الثقافي الخليجي والعربي وحرصه على نقل شخصية الشعوب العربية السمحة والتعريف بطبيعتها البسيطة.

  كما كرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية عن فئة السياسة إذ يُعدُّ معاليه من أوائل السياسيين العرب الذين أنشأوا حساباً خاصاً على مواقع التواصل الاجتماعي ويعتبر من أكثر الساسة العرب تواصلاً وتفاعلاً مع الناس عبر تلك المنصات.

  وشمل التكريم وعن فئة الإعلام الإعلامي السعودي أحمد الشقيري أحد أكثر المؤثرين العرب حضوراً وتفاعلاً على شبكات التواصل الاجتماعي وهو مقدم برنامج “خواطر” وبرنامج “قمرة” على قناة “إم بي سي” وذلك لدوره المؤثر عبر قنوات التواصل الاجتماعي بإجمالي متابعين يتجاوز 38 مليون متابع حول العالم منهم أكثر من 16 مليون متابع على “تويتر” وما يزيد على 14 مليون على “فيسبوك” وعلى “انستغرام” ما يقارب ثمانية ملايين متابع.

  وفاز الفنان الإماراتي حسين الجسمي السفير فوق العادة للنوايا الحسنة في فئة الفنون لما قدمه من جهود استثمر من خلالها شبكات التواصل الاجتماعي في التعبير عن الرسالة الحقيقية للفنان والتي تشمل إلى جانب المواضيع المرتبطة بالإبداع الفني تعزيز التفاعل وتشجيع التواصل الإيجابي عبر تلك الوسائل لاسيما لدعم الأهداف الإنسانية.

  وفي فئة خدمة المجتمع فازت المحامية والإعلامية الأردنية علا الفارس مقدمة البرامج في “إم بي سي” لمساهمتها الناجحة في توظيف قنوات التواصل الاجتماعي في دعم عدد من المبادرات الإنسانية وتعزيز الوعي بالجهات التي تسخِّر جهودها في خدمة المجتمع.

  وعن فئة التسامح والايجابية فاز الإعلامي والكاتب الإماراتي ياسر حارب لاستخدامه وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز قيم التسامح والتعايش والتقارب الفكري في المجتمعات العربية عبر شبكات التواصل الاجتماعي وكذلك مؤلفاته وبرامجه التلفزيونية التي تحظى بمتابعة كبيرة.

  أما جائزة فئة الرياضة فقد فاز بها اللاعب السعودي ياسر القحطاني صاحب الجماهيرية الكبيرة في منصات التواصل الاجتماعي بعدد متابعين يزيد على خمسة ملايين متابع حول العالم وذلك عن حملته الالكترونية الهادفة لنبذ التعصّب بين أفراد المجتمع والحد من الظواهر السلبية في الملاعب.

  وفاز عن فئة ريادة الأعمال الشاب الأردني وائل عتيلي الشريك المؤسس ومدير المحتوى الإبداعي لشبكة “خرابيش” لدوره البارز في تأسيس مشاريع مبتكرة على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تعتبر “خرابيش” اليوم من أكثر شبكات الإعلام الترفيهي سرعة في النمو عبر وسائل الإعلام الجديدة والمواقع الاجتماعية على شبكة الإنترنت كونها تعبّر عن واقع الشباب العربي وطموحاته وتطلعاته.

  وعن فئة الاقتصاد فازت الإعلامية اللبنانية نادين هاني مُقدمة البرنامج الاقتصادي “الأسواق العربية” على قناة العربية لحرصها على مشاركة متابعيها على قنوات التواصل الاجتماعي بآخر المستجدات الاقتصادية المهمة والمؤثرة على الصعيدين العالمي والعربي.

وفاز طارق الحربي مقدم برنامج “اكشنها ياعيال” على قناة “إم بي سي أكشن” عن فئة الترفيه حيث نجح في استقطاب قرابة ستة ملايين متابع على حسابه في “انستغرام” واحتل برنامجه الكوميدي “اكشنها يا عيال” موقع متقدم على قائمة أهم البرامج على قنوات التواصل الاجتماعي بينما حلّ الحربي مؤخراً ضيفاً على شركة “سناب شات” بدعوة من الشركة بعد أن رصدت النشاط الكبير على حسابه.

  وعن فئة الصحة فاز الدكتور محمد نبيل الصفي أخصائي طب الاسنان لحرصه على تكريس جزء من وقته لتوعية وتثقيف أفراد المجتمع من خلال حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

  وفي فئة القطاع الخاص فاز سميح طوقان رئيس مجلس ادارة مجموعة جبار للإنترنت وأحد مؤسسي مؤسسة / Oasis500 / مسرِّعة الأعمال الأولى في الأردن والرائدة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وذلك تكريماً لجهوده في مجال تكنولوجيا المعلومات ودعم المحتوى الرقمي وقنوات التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية والعالم.

  وفاز عن فئة التسوّق محمد هلال وهو رجل أعمال وصاحب مجموعة محمد هلال التي انطلقت من الإمارات في مجال العطور ومنها إلى المطاعم ثم إلى تجارة الشوكولاتة والجلود والمجوهرات والساعات.

  وعن فئة التكنولوجيا فاز الشاب السعودي عبدالله خليل السبع لتقديمه من خلال حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي لما يزيد عن ثلاثة ملايين متابع شرحاً ودروساً يومية حول عدد من المواضيع التي تهتم بالتكنولوجيا وأحدث التقنيات وكيفية الاستفادة منها في قالب تعليمي مبسط.

  وعن فئة الأمن والسلامة فاز زيد المعمري رئيس شعبة اسعافات الموانئ في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف لمساهمته من خلال وسائل التواصل الاجتماعي في رفع مستوى الوعي بمتطلبات الأمن والسلامة والتعريف بأهم الموضوعات المرتبطة بهذا الشأن.

  وفي فئة البيئة فاز الدكتور عبدالله المسند أستاذ المناخ المشارك بقسم الجغرافيا في جامعة القصيم بالمملكة العربية السعودية لقيامه بتحويل حسابه الشخصي على شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” الى منصة توعوية متخصصة في الجغرافيا الطبيعية وموضوعات المياه الجوفية والزراعة والطقس والمناخ والفلك والمواقيت الزمنية.

  إلى ذلك كرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الفائزين بقطاع المؤسسات وكانت البداية مع فئة السياحة حيث فازت “طيران الإمارات” وتسلَّم الجائزة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات وذلك تقديرا لتوظيف “طيران الإمارات” لقنوات التواصل الاجتماعي في تعزيز صناعة السياحة والسفر وإطلاق حملات دعائية متميزة بمشاركة أبرز نجوم لعبة كرة القدم في العالم ومشاهير هوليود والترويج بأسلوب مبدع لدبي وتسليط الضوء على أهم المناطق السياحية في المدينة.

  وفازت مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “مسك الخيرية” عن فئة خدمة المجتمع لتشجّيعها على المبادرة والعمل والتطوّعي وتمكين المجتمع من التعلّم والتطور والتقدّم في مجالات الأعمال والمجالات الأدبية والثقافية والعلوم الاجتماعية والتكنولوجية عبر إنشاء حاضنات لتطوير وإنشاء واستقطاب مؤسسات عالية المستوى وتوفير بيئة تنظيمية جاذبة بالإضافة إلى خلق فرص عمل ومسابقات منوعة لدعم واحتضان أفكار الشباب المبتكرة ونشاطها على مواقع التواصل الاجتماعي. وتسلَّم درع الجائزة بدر العساكر الأمين العام للمؤسسة.

  وفازت وزارة الداخلية الإماراتية ضمن فئة القطاع الحكومي وسلَّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم درع الجائزة للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية تقديرا لجهود الوزارة وتقديمها نموذجاً يحتذى به في استخدام قنوات التواصل الاجتماعي للتواصل مع المواطنين والمقيمين والزوار ونشر الوعي حول تعزيز أمن المجتمع ووقايته من مختلف أشكال الجريمة والتصدي لها فضلاً عن الدور التوعوي الرائد الذي قدمته لكل فئات المجتمع. و.

  وضمن فئة التعليم فازت “مؤسسة الملكة رانية للتعليم” من المملكة الأردنية الهاشمية لتقديمها خدمات تعليمية مبتكرة في الأردن والمنطقة يمكن أن تسهم في إحداث تغيير إيجابي في التوجهات والمواقف الأكاديمية والعملية من التعليم ومدخلاته ومخرجاته والتحفيز على الإبداع من خلال إنتاج وتعميم النشرات والمدونات والبيانات والتقارير وتسهيل وصول القارئ والمفكر والباحث إلى المعلومات والمستجدات في هذا المجال وتسلّمت الجائزة هيفاء العطية الرئيسة التنفيذية للمؤسسة.

وحصلت “شرطة عمان السلطانية” على جائزة فئة الأمن والسلامة لتوظيفها برامج التواصل الاجتماعي في الحفاظ على أرواح الناس والأمن على الطرقات وتقليص الحوادث والاختناقات المرورية والارتقاء بالسلوك المروري بالاعتماد على تأثير مواقع التواصل الاجتماعي. وتسلّم الجائزة العميد الدكتور محمد بن عوض الرواس مدير عام الإدارة العامة للمرور.

  وفي فئة الإعلام فازت قناة “سكاي نيوز عربية” لدورها في خدمة المجتمع ونشر الاخبار والمعلومات والتحقيقات التي تسهم في تطوير المجتمع وتنميته. وتسلّم درع الجائزة نارت بوران المدير العام لقناة سكاي نيوز عربية.

  وفاز عن فئة البيئة هيئة كهرباء ومياه دبي “ديوا” لنجاحها في توظيف قنوات التواصل الاجتماعي في تعزيز الوعي البيئي ونشر كل ما هو جديد على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي. وتسلم الجائزة سعادة سعيد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي.

  وفاز عن فئة السياسة “مركز المسبار للدراسات والبحوث” لنشره الوعي حول الحركات الإسلامية ببعديها الفكري والاجتماعي السياسي على مواقع التواصل الاجتماعي وتوظيفها تلك المواقع لعرض الدراسات واللقاءات مع قادة الفكر والسياسة. وتسلم الجائزة تركي الدخيل الرئيس المؤسس لمركز المسبار.

  وعن فئة الرياضة فاز موقع “كووورة” من مملكة البحرين والذي يعد واحداً من أكثر المواقع العربية الرياضية نشاطاً وحضوراً وتواصلاً مع متابعيه على قنوات التواصل الاجتماعي حيث يستقطب شهرياً ما يقارب 18 مليون زائر ويحظى محتواه بإقبال كبير من قبل عشاق الرياضة الذين يتصفحون ما يزيد عن 750 مليون صفحة شهريًا من الموقع. وتسلّم درع الجائزة خالد الدوسري مؤسس الموقع.

  أما في فئة الترفيه فقد فازت بالجائزة مؤسسة “ماجد للترفيه” من دولة الإمارات العربية المتحدة لدورها في تقدم أحدث الوسائل الترفيهية والتثقيفية للأطفال وتطوير المحتوى الترفيهي والتثقيفي لدى الأطفال ضمن سياق تعزيز القيم للثقافة الخليجية والعربية ونجاحها في استقطاب ملايين المشاهدين والمتابعين على شبكات التواصل الاجتماعي. وتسلمت الجائزة عفراء الراشدي مدير إدارة التسويق والاتصال الاستراتيجي.

  كما تسلّم سعود الهواوي مؤسس موقع “عالم التقنية” من المملكة العربية السعودية جائزة فئة التكنولوجيا لنجاح الموقع في رصد كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا والتقنية من حول العالم على قنوات التواصل الاجتماعي وتوظيف حساباته لعرض أحدث التقنيات والبرامج والتطبيقات بصورة مبسطة والتي تعتبر من أكثر الحسابات متابعة في مجال تقنية المعلومات.

  وفاز عن فئة الفنون تطبيق “انغامي” من لبنان لتقديمه خدمة موسيقية تعتبر الأولى في المنطقة العربية باعتمادها على تقنية “الستريمنغ” لتزويد مستخدميها البالغ عددهم 33 مليون مستخدم بأكثر من 20 مليون أغنية عربية وغربية الى جانب مساهمة التطبيق في إيصال الإبداعات الفنية العربية وإنجاحها باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي. واستلم درع الجائزة إيلي حبيب مؤسس شركة انغامي.

  وفي فئة الاقتصاد فاز موقع “سوق المال” من دولة الإمارات العربية المتحدة لنجاحه في تعزيز الوعي المالي لدى المجتمع وتمكينها المستهلكين من اختيار المنتجات والخدمات المناسبة لهم من خلال توفير معلومات عن مميزات وشروط الحصول لكل منتج بطريقة شفافة وسهلة حيث يحتوي الموقع على أكثر من 3200 منتج مصرفي وتأميني وتعليمي للأفراد في دولة الإمارات المتحدة العربية والمملكة العربية السعودية. واستلم درع الجائزة جوزيان أسعد رئيس قسم المحتوى في الموقع.

  وفازت بفئة الشباب “اللجنة الوطنية للشباب العماني” لنجاحها في فتح قنوات تواصل هادفة مع الشباب في السلطنة وترسيخ قيم المواطنة الصالحة والموروث الحضاري العماني وأخلاقيات التواصل والحوار بين فئات ومؤسسات المجتمع المختلفة واستلم درع الجائزة د. راشد الحجري رئيس اللجنة.

  وعن فئة ريادة الأعمال فازت شركة “سماءات” المتخصصة في وسائل الإعلام الرقمية والتسويق الرقمي من المملكة العربية السعودية لإسهامها في تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات التي تهدف إلى سد الاحتياجات في مجال الإعلام والتسويق عبر الشبكات الاجتماعية في المنطقة العربية عن طريق التسويق بطرق إبداعية مختلفة وتوفير حلول فعالة للوسائط الرقمية. وتسلم الجائزة أحمد الجبرين المدير عام الشركة.

أما في فئة القطاع الخاص فقد فاز كل من تطبيق “كريم” والمتخصصة في تقديم خدمات التوصيل وتتبع مكان السيارة بشكل آلي وتسلم الجائزة باسل النحلاوي رئيس أول لتطوير الأعمال والعلاقات الحكومية ومطعم “سولت” المتنقل من دولة الامارات العربية المتحدة لنجاحها في توظيف قنوات التواصل الاجتماعي في تحقيق التفاعل مع زبائنها والترويج للمناطق السياحية التي تزخر بها الدولة. وتسلم الجائزة أمل المري و ريم البسام مؤسسي المشروع.

  وفاز ضمن فئة التسوق موقع “نمشي” لنجاحها في تقديم تجربة تسوق إلكتروني فريد من نوعه في الشرق الأوسط عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي. وتسلم درع الجائزة حسام عرب المدير العام للموقع.

  كما فاز موقع “الإيجابية نت” بفئة التسامح والايجابية من دولة الكويت لدوره في توظيف وسائل التواصل الاجتماعي العرب في نشر الأخبار والأفكار الناشرة للسعادة والإيجابية. وتسلم درع الجائزة جراح الجدعي مؤسس الموقع.

  وفازت مدونة “أراجيك” عن فئة المدونات من الجمهورية العربية السورية والتي أصبحت خلال فترة زمنية قياسية إحدى أشهر المدونات المتخصصة في الوطن العربي متابعة على قنوات التواصل الاجتماعي و “أراجيك” هي اختصار للعبارة الإنجليزية Arabic Geek أو الشخص المهووس بالتقنية والثقافة والعلوم والقراءة عموماً وتم اختيار هذا الاسم للتعبير عن نوعية المواضيع التي تُنشــر في المجلة. واستلم درع الجائزة ملاذ المدني الشريك المؤسس للمدونة.

  وعن فئة الصحة فاز موقع “كل يوم معلومة طبية” من جمهورية مصر العربية لدورها في اثراء المحتوي العربي بالمعلومات العلمية الطبية الموثوقة ورفع الوعي لدى الجمهور العربي بأهمية المعلومات الطبية وأساليب الوقاية الصحية عبر قنوات التواصل الاجتماعي. واستلم الجائزة جميل شوكت المدير التنفيذي للموقع.

  كانت اللجنة التنظيمية للقمة قد استحدثت مؤخراً جائزة “فئة الجمهور” بهدف إتاحة المجال امام متابعي ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي لترشيح إحدى الشخصيات العربية المؤثرة على شبكات التواصل ممن لهم تأثير ملموس في تطوير مجتمعاتهم عبر التفاعل وتعزيز التواصل الإيجابي. وقد فاز بهذه الجائزة الإعلامي الرياضي مصطفى الآغا مقدم برنامج “صدى الملاعب” على قناة “إم بي سي” وهو أحد الإعلاميين العرب الأكثر شهرة على مواقع التواصل الاجتماعي بعدد متابعات تزيد على أربعة ملايين متابع على “تويتر” وأكثر من مليون متابع على “انستغرام”. حيث يستثمر حساباته الشخصية في نشر الثقافة والتوعية حول مواضيع التنمية والشباب ودعم وتشجيع المواهب والرياضة والقضايا الاجتماعية وموضوعات أخرى تخص المنطقة العربية.

وشهدت جائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب تجاوباً وتفاعلاً كبيرين من معظم الدول العربية حيث بلغ عدد الدول التي جاءت منها طلبات ترشيح 21 دولة 87 في المائة منها فقط دول عربية حيث استقبلت الجائزة مشاركات من العرب المقيمين في دول أجنبية.

  وتحتفي “جائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب” بالإبداع في خلق وتعزيز قنوات التواصل ما بين المجتمعات المختلفة والاشخاص ممن لهم تأثير ملموس في تطوير مجتمعاتهم وأيضاً المساهمين عن طريق وسائل الاعلام الاجتماعي في تحفيز تقدم المجتمعات وازدهارها.

Send this to friend