facebook
listenlive
dubai-post-672

حمدان بن محمد يطلق “دبي بوست” أول منتج رقمي محلي يعتمد على المحتوى البصري

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي أهمية الدور الذي يلعبه قطاع الإعلام في إمارة دبي دعما لمسيرة التنمية الشاملة في دولة الإمارات .

وشدد سموه على ضرورة مواكبة القطاع بكل روافده لعمليات التطوير والتحديث المستمرة ضمن جميع القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وأن يؤدي رسالته في إطلاع المجتمع على واقع المستجدات من حولنا وانعكاساتها على مختلف الأصعدة المحلية والإقليمية والعالمية .. فضلا عن دوره في تعريف العالم بمنجزات الدولة الحضارية وإسهاماتها المهمة ومواقفها الثابتة في الدفاع عن الحق ونشر رسالة الوئام والسلام ونبذ فكر التطرف والكراهية.

وأشار سموه إلى ضرورة أن يتجاوز الإعلام المحتوى التقليدي الذي كان سائدا قبل الثورة المعرفية وأن يكون بكل أذرعه وسيلة فعالة لنقل رسالة الإمارات إلى العالم بكل ما يحمل من قيم السلام والتعاون والتعايش والداعية إلى إفشاء السعادة والأمل بين الناس وأن يستفيد الإعلام من الآفاق والإمكانات الهائلة التي وفرتها التقنية المتقدمة في الانفتاح على اتجاهات الرأي العام وتغذيته بالمعلومات والأفكار التي تركز على أسس المصداقية والنزاهة والموضوعية وترصد في الوقت ذاته ملامح الحداثة في ثقافة المجتمع وتكيفه مع المتغيرات المتسارعة من حوله.

أول منتج رقمي محلي يعتمد على المحتوى البصري

جاء ذلك خلال إطلاق سمو ولي عهد دبي منصة ” دبي بوست ” التفاعلية التابعة لقطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام كأول منتج رقمي محلي يعتمد على المحتوى البصري بنسبة كبيرة ويتكيف مع التقنيات الذكية في تحفيز التفاعل الإنساني في خط مواز لشبكات التواصل الاجتماعي وفي إطار من العمل المهني القائم على الدقة والصدقية والموضوعية وبما يعلي من شأن قيم الايجابية والابتكار والحيوية في الدولة.

وقد اطلع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم من نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام سامي القمزي والمدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي المشرف على قطاع النشر في المؤسسة منى غانم المري .. على كل تفاصيل “دبي بوست” بدءا من فريق العمل الشاب الذي يشكل أبناء وبنات الإمارات جزءا كبيرا منه والذي واصل على مدار أشهر الإعداد للمنصة الجديدة ضمن رؤية مهنية تركز على توفير بوابة تفاعلية مرورا باستراتيجية العمل والرؤية التي قامت عليها والتي لا تكتفي برصد قصص الناس وتفاصيل حياتهم في مجتمع الإمارات بقدر ما تحفزهم على التفاعل مع تقديمها لمستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي محتوى احترافيا قابلا للمشاركة والنقاش والتفاعل.

وتعرف سموه على الشكل الذي سيأتي عليه محتوى “دبي بوست” والذي يضم مقاطع الفيديو والأفلام القصيرة والمواد البصرية المتحركة بعيدا عن المطولات من النصوص لتذهب المنصة الرقمية الجديدة إلى أبعد من الأخبار لمحاولة قراءة تأثيرها في المجتمع وإعادة روايتها بما يجسد علاقتها بالمكان وسكانه بصرف النظر عن جنسياتهم وخلفياتهم الثقافية والاجتماعية.

كما تعرف سموه على الإنجازات التي حققتها فرق العمل في قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام خلال الفترة الماضية بفضل توجيهات ومتابعة سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للإعلام وتحفيز سموه المستمر لجميع القطاعات العاملة في المؤسسة.

واطلع سمو ولي عهد دبي على أوجه التطوير في قطاع النشر بقيادة سعادة منى المري منذ تكليفها بالإشراف عليه والخطط المستقبلية التي يستهدفها القطاع للصحف العاملة ضمنه المطبوع منها والإلكتروني حيث روعي في تصميم تلك الخطط مواكبة “رؤية الإمارات 2021” والإسهام في تحقيق أهداف “خطة دبي 2021” مع الأخذ في الاعتبار الطفرة الهائلة في مجال الاتصال والتي ربما يتجسد جانبها الأكبر في ظهور منصات التواصل الاجتماعي التي أسهمت في استحداث معايير جديدة للعمل الإعلامي.

 

 

 

Send this to friend