تحت رعاية رئيس الدولة .. محمد بن راشد ومحمد بن زايد والحكام يحضرون تدشين “صرح زايد المؤسس”

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، تم اليوم تدشين “صرح زايد المؤسس” على كورنيش أبوظبي تخليداً لذكرى القائد المؤسس لدولة الامارات العربية المتحدة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

حضر مراسم التدشين، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.

كما حضر التدشين سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة والشيخ محمد بن خليفة آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل في أبوظبي ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح ومعالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، وزير خارجية مملكة البحرين الشقيقة وعدد من الشيوخ وجمع من رفقاء الشيخ زايد رحمه الله والمقربين منه إلى جانب الوزراء و كبار الشخصيات وأعيان الدولة.

يأتي تدشين صرح زايد المؤسس بالتزامن مع إطلاق المبادرة الوطنية “عام زايد”؛ التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله بمناسبة مرور 100 عام على مولد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

ويسلط ” صرح زايد المؤسس” الضوء على الغرس الطيب الذي زرعه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في نفوس المواطنين والمقيمين والرؤية القيادية الفذة التي كان يتمتع بها كما يحتفي بالأثر الإيجابي الكبير للمغفور له على مستوى الدولة والعالم.

ويمنح “صرح زايد المؤسس” أجيال المستقبل شعورا بالتواصل العميق والارتباط بشكل أكبر بمنارة الأمة الشيخ زايد رحمه الله، وسيمكنهم من استلهام أفكار مبتكرة انطلاقا من رؤيته التي لا تزال ترسم طريق التقدم والازدهار لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، أن إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” الذي تركه فينا بعد حياة أمضاها في خدمة شعبه وإعلاء شأن وطنه، سيظل محفوراً في عقول وقلوب أبناء هذا الوطن الذي أرسى لبناته الأولى، قائد أراد لوطنه أن يكون رائداً بين الأمم بما تركه في أهله من قيم ليظل قويا بإرادة أبنائه، عزيزاً بعزيمتهم، منيعاً بانتمائهم والتفافهم حول قيادتهم التي وضعت لنفسها هدفا لا تحيد عنه هو سعادة الناس.

وقال سموه”:سيبقى إرث زايد نبعا لا ينضب تستمد منه الأجيال الدروس وتستلهم منه العبر في حب الوطن والانتماء إلى ترابه والتفاني في رفعته، سيبقى “صرح زايد” ماثلاً يشهد بما قدمه القائد المؤسس من تضحيات وما حققه من إنجازات هي الأساس الذي قام عليه بنيان الاتحاد، هذا الإرث الحافل بقصص الإخلاص للوطن والوفاء لترابه يملي علينا والأجيال القادمة مسؤولية صون المكتسبات، ومضاعفة النجاحات، ليكون دائما وطننا رمزا للعزة والكرامة والنماء”.

وأضاف سموه: “دشنا اليوم أنا وأخي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد وإخواننا حكام الإمارات “صرح زايد” وهو رسالة مهمة تصل الأجيال القادمة بذكرى قائد وضع أساس نهضة وطنهم وضمن له مقومات العزة والكرمة، رسالة يجب على الشباب استيعاب مضمونها والعمل على ترجمة محتواها إلى إنجازات في شتى القطاعات من أجل مواصلة المسيرة التي بدأها زايد وجيل المؤسسين، ليرسم الشباب مستقبل وطن لم يرد لأبنائه منذ ساعاته الأولى سوى أن يكونوا دائما في أعلى مراتب التميز والنجاح”.

وأثنى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على فكرة الصرح بما لصاحبه من مكانة ليس فقط في قلوب الإماراتيين ولكن في قلوب كل الشعوب التي طالتها إسهاماته الخيرة له.

وقال سموه: “عندما يذكر العطاء يذكر زايد، فقد أسس طيب الله ثراه لنهج إنساني خلد اسمه في سجلات التاريخ بما أجذله من عطاء عم كل بقعة من بقاع الأرض، سعى زايد لنشر الخير في ربوع العالم وجعل من الإمارات منارة للأمل والتفاؤل، وصنع من عطائها جسورا يعبر بها الضعفاء المحن ويتجاوزن بها التحديات، واليوم يسير أبناؤه على النهج ذاته لتبقى الإمارات دائما نبع الخير للناس ومصدر سعادتهم بمداد من التسامح والوئام والسلام”.



 
تواصل معنا

SELECT STATION
on air