محمد بن راشد يشهد توقيع اتفاقية تفعيل الشهادات الرقمية

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، توقيع مذكرة تفاهم بين “دبي الذكية” و”مركز دبي للأمن الإلكتروني” حول تفعيل الشهادات الرقمية، وذلك على هامش إطلاق سموه لمبادرة الثروة الرقمية واستراتيجية إنترنت الأشياء.

وحضر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، توقيع الاتفاقية الهادفة إلى الحفاظ على ثروة دبي الرقمية وتفعيل شهادات دبي الرقمية وتحقيق أعلى درجات الأمان لبيانات المدينة وثروتها الرقمية من جهة، إلى جانب إصدار شهادات رقمية للمشاريع الحيوية التابعة للمدينة الذكية، سعياً نحو تأمين العالم الرقمي في دبي بمواصفات مستقبلية.

وتهدف المذكرة إلى حماية حقوق المتعاملين والجهات الحكومية والخاصة التي تتعاون معها على مختلف المستويات لتقديم خدمات موثوقة، وترسيخ التزام “دبي الذكية” من خلال كافة خططها ومبادراتها إلى تحقيق راحة وسعادة المتعاملين من كافة الجوانب، عبر توفير أفضل الحلول التي تتميز بالسهولة والسرعة إلى جانب المصداقية والأمان.

وبهذه المناسبة، قالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، المدير العام لدبي الذكية: “دخلت دبي الذكية مرحلة جديدة في مسيرتها بإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لمبادرة المحافظة على الثروة الرقمية لإمارة دبي. وتعتبر هذه المذكرة من الدعائم الاستراتيجية لتنفيذ توجيهات سموه لجعل شهادات دبي الرقمية الأداة الأولى في الحفاظ على أمان البيانات والثروة الرقمية في دبي، وهو ما يعزز أحد أهم محاور الخطط الاستراتيجية لدبي الذكية في قيادة التحوّل الذكي للإمارة”.
وأضافت بن بشر: “الأمان الإلكتروني وسهولة تدفق المعلومات هما حجر الأساس لتمكين عمليات التحول الذكي، موضحة أن عملية التحول الذكي لإمارة دبي تتطلب تعاون وتضافر جهود كافة الجهات الحكومية والخاصة لضمان تطبيق أفضل المعايير لمستوى جودة وشفافية الخدمات الذكية المقدمة، وتتيح الشراكة مع مركز دبي للأمن الإلكتروني آفاق أكثر رحابة لتطبيق أفضل الممارسات في مجال الأمان الإلكتروني، كما تقدم الفرصة للتعرف على التحديات ومعالجتها ووضع الحلول”.

بدوره قال سعادة يوسف الشیباني، المدير العام لمركز دبي للأمن الإلكتروني، إنه من خلال التعاون مع دبي الذكية سنتمكن من مواجهة التحديات الإلكترونية لجعل مدينة دبي الأذكى والأكثر أماناً إلكترونياً على مستوى العالم، منوهاً بأهمية تبادل المعرفة والخبرات في كل المشاريع المشتركة لتمكين الجهات المعنية من تأمين انظمتهم بالإضافة الى ضرورة الامتثال بأفضل المعايير الدولية ومعايير نظام أمن المعلومات الخاص بإمارة دبي”.

وستتمكن الجهات الحكومية وشبه الحكومية في إمارة دبي من
إصدار شهادات رقمية موثوقة ومعتمدة، تمكنها من تبادل المعلومات بشكل آمن من خلال الخدمات التي تقدمها الجهات وغيرها من الانظمة التي تتطلب الشهادات الرقمية لتأمينها. مما يسهم في تسهيل تأدية العديد من المهام مثل تشفير الملفات، وتوفير قنوات اتصال آمنة لتبادل البيانات.

من جهة أخرى، تهدف مذكرة التفاهم إلى توطيد اواصر التعاون بين الطرفين في مجالات تعزيز التواصل المعرفي الإداري والتقني وتبادل المعلومات ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى تحقيق توجهات وأهداف دبي الذكية، ورسم ملامح سياسات عامة وخطط استراتيجية ومبادرات متوائمة فيما يتعلق بتقنية المعلومات والتحول الذكي.

كما تتضمن المذكرة جوانب الشراكة في مجالات تبادل المعلومات ذات الاهتمام المشترك عن المشاريع، سواء في مراحل التخطيط أو التنفيذ أو المتابعة واستخدام وإعادة استخدام المعلومات المنشورة، مثل المعايير المعتمدة لأمن المعلومات، والممارسات والخبرات في مجال المدن الذكية والأمن الإلكتروني، وكذلك
الاستفادة من الأبحاث والدراسات المعنية في مجالات التقنيات الحديثة مثل البلوك تشين والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وغيرها من التقنيات.

وتنصّ مذكرة التفاهم كذلك على تعاون الطرفين في مجال المشاريع الحكومية المشتركة التي تشمل التعاون في وضع وتطبيق المعايير الأمنية، وفي مجال التدقيق الأمني لأنظمة الخدمات الإلكترونية، وكذلك التعاون في وضع تطوير السياسات الأمنية والاستراتيجيات، وتعميم مشاريع مركز دبي للأمن الإلكتروني.

 

 



 
تواصل معنا

SELECT STATION
on air